مهنيون يراسلون لجنة اليقظة ضد “اختلالات بنكية”

مهنيون يراسلون لجنة اليقظة ضد “اختلالات بنكية”

وجد عدد من المهنيين، خصوصا العاملين في قطاع المطاعم والمقاهي، أنفسهم مضطرين لمراسلة رئيس لجنة اليقظة الاقتصادية التي تم إحداثها بسبب تداعيات جائحة كورونا، على إثر رفض بعض المؤسسات البنكية طلبات تقدموا بها بخصوص توفير إمدادات مالية.

وراسلت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب رئيس لجنة اليقظة الاقتصادية وزير المالية والاقتصاد، من أجل التدخل لتوجيه البنوك لتوفير إمدادات مالية للمهنيين بسبب رفض الطلبات المقدمة من طرفهم.

وأكدت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي، في رسالتها التي توصلت بها جريدة هسبريس الإلكترونية، أن المهنيين تفاجؤوا برفض مجموعة من البنوك لطلبات القروض المقدمة من طرفهم المتعلقة بالمنتوجات التي أحدثت لمواجهة آثار وباء كورونا.

وعبرت الجمعية عن أسفها لكون “عدد من البنوك أخلت بالتزاماتها المتعلقة بتوفير إمدادات مالية للمهنيين الأكثر تضررا لتغطية النفقات الضرورية التي يفرضها الحجر الصحي”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن ” وضعية عشرات الآلاف من المهنيين المغاربة أصبحت جد مقلقة بعد التعطل الكامل لمصدر عيشهم، وهو ما جعلنا نتقدم بهذا الطلب قصد توجيه ودعوة البنوك الى تسريع وتيرة منح قروض للمهنيين كنا نأمل أن تكون مجانية أو شبه مجانية”.

وطالبت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب وزارة المالية ولجنة اليقظة بفتح قناة للحوار معها و”عقد لقاء استعجالي لإعداد خطة آنية لإنقاذ المهنيين”.