تقرير بريطاني يحمل بشرى سارة للمغاربة بخصوص مستقبل اقتصاد المغرب

تقرير بريطاني يحمل بشرى سارة للمغاربة بخصوص مستقبل اقتصاد المغرب

مع نهاية سنة 2019، حمل تقرير بريطاني بشرى سارة للمغاربة بخصوص مستقبل اقتصاد المغرب، حيث وضعه في المرتبة 60 كأقوى اقتصاد من بين 193 دولة في العالم، متوقعا أن يحقق معدلا سنويا لنمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.5 بالمئة خلال ال 15 سنة المقبلة، أي إلى حدود سنة 2034.

كما توقع التقرير الصادر عن مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال بلندن (CىBR)، أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي للمغرب الذي يقدر حاليا بالسعر الجاري 119 مليار دولار أمريكي، نموا سريعا ليبلغ نحو 312 مليار دولار أمريكي سنة 2034.

وحسب التوقعات التي أوردها التقرير البريطاني، وتطرقت له صحيفة “رسالة الأمة”، فإن الناتج المحلي الإجمالي للمغرب بالسعر الجاري سيصل، خلال السنة الجارية، إلى 119 مليار دولار، بعدما كان قبل عشر سنوات لا يتجاوز 93 مليارا، على أن يرتفع إلى 161 مليار دولار سنة 2024، ثم 224 مليار دولار سنة 2029، قبل أن يصل إلى أعلى مستوى له سنة 2034.