المغرب يشرع رسميا في فرض رسوم الاستيراد على الملابس التركية

المغرب يشرع رسميا في فرض رسوم الاستيراد على الملابس التركية

ستصبح الملابس القادمة من التركية أكثر تكلفة، حيث تم ابتداء فاتح يناير 2020، تفعيل تدابير الحماية المؤقتة المطبقة على الواردات التركية من الأنسجة والملابس.

ويتعلق الأمر، حسب يومية “ليكونوميست”، بإعادة فرض رسم الاستيراد بنسبة تصل إلى 90 بالمئة من المعدل المحدد بموجب القانون العام إلى غاية 31 دجنبر 2021.

ويأتي هذا القرار بناء على بنود اتفاقية التبادل الحر بين البلدين سنة 2006، والتي تتحدث عن إمكانية اتخاذ إجراءات التقويم الانتقالية على شكل زيادة في الرسوم الجمركية، وتهم الصناعات الناشئة التي تواجه صعوبات.

واعتبر المهنيون هذا القرار بأنه صائب، وسيسمح جزئيا وظرفيا للعاملين في صناعة الملابس الجاهزة بتنفس الصعداء والتركيز بشكل متزايد على الاستجابة لمتطلبات الزبناء المحليين.

وكانت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي قد عممت إشعاراً عاماً بخصوص هذا القرار لمستوردي منتجات النسيج والألبسة المصنعة بتركيا، تفيد فيه بقرار تفعيل هذه التدابير والتي تضم إعادة فرض رسم الاستيراد بنسبة تصل إلى 90 في المائة من المعدل المحدد بموجب القانون العام.