البنك الشعبي يوقع شراكة لدعم المقاولات الناشئة.

البنك الشعبي يوقع شراكة لدعم المقاولات الناشئة.

وقعت مجموعة البنك الشعبي المركزي ومؤسسة HSEVEN لاحتضان المقاولات الناشئة اتفاقية شراكة لتشجيع الشركات التكنولوجية الناشئة، من أجل المساهمة في إبراز شركات تكنولوجية ذات إمكانات عالية في القارة الإفريقية.

وأوضحت المجموعة المصرفية المغربية، في بيان صحافي، أن هذه الاتفاقية تتيح للشركات المختارة والمدعومة من قبل HSEVEN آلية تمويل مناسبة، من خلال تمويل الأسهم أو التمويل البنكي وفقا لمستوى ومدى مردودية المشاريع المقترحة.

وأفادت المجموعة البنكية بإن الغرض من العرض المقدم هو دعم الخطوات الأولى لحاملي المشاريع، لاسيما في استثماراتهم غير المادية (الدراسات والنماذج الأولية والاختبارات، وما إلى ذلك)، من أجل إعدادهم للتطور بشكل مستديم في إفريقيا وعلى الصعيد الدولي، خاصة أن الأمر يتعلق بعرض تمويل بشروط تحفيزية على مستوى تأجيل الأداء والنسب المطبقة وحتى الضمانات المفروضة.

وقالت سمية العلمي الوالي، مديرة بنك المقاولات لدى مجموعة البنك الشعبي المركزي: “من خلال هذه الشراكة، نحن ملتزمون بدعم المشاريع المبتكرة عبر توفير الدعم المالي الذي يستجيب بمتطلبات حاملي المشاريع، من أجل تمكينهم من إطلاق أنشطتهم في ظروف جيدة”.

من جهته قال أمين الهزاز، مؤسسHSEVEN: “من خلال توحيد جهودهما وخبراتهما تضع كل من HSEVEN والبنك الشعبي المركزي في متناول الشركات الناشئة مفتاحين للنجاح: الدعم رفيع المستوى وتمويل فعال. وسيمنح تأجيل الأداء غير المسبوق الممنوح من قبل البنك الشعبي المركزي دعما حقيقيا سيمكن حاملي المشاريع من بدء مغامراتهم في ريادة الأعمال بشكل أكثر راحة”.